أرشيف التصنيف: مص زب

قصص سكس نيك جماعي مع الراقصه

قصص جنس جماعي لما اجرني رجلين حتى اقضي ليلة جنسية معهم و انا كان شغلي راقصة في احدى الكباريهات المشهورة و كان الزبائن ينتظرون قدوم نرمتي باشياق حتى ارقص امامهم و الليلة بدات جد عادية كنت ارقص لما صعد رجل و بدأ يجعل النقود تمطر من فوقي و انا شجعته بدعك جسدي عليه و رقصته معي حتى اصبح الكل يصرخ و يشجع و لما انتهت نرمتي لليلة كنت في غرفة التي اغير ملابسي فيها كل ليلة فدخل ذلك الرجل و انا كان من شغلي اذا قدم لي زبون شراب اذهب معه الى الفور و هذا الرجل قال لي انه مع صديقه يريدون وقتي لهذه الليلة و كان الغنى واضح عليه فقلت له اوك حياتي دقيقتين و اكون معكم و لما ذهب قلعت ملابس الرقص و ارتديت فستان قصير و مثير ثم ذهبت اليهم و جلست معهم و بدات اقول كلام يجعله يضحكون و يشربون اكثر و انا دخنت سيجارتي حتى عدلت ميزاجي جيدا و عرفني الرجل الذي قدم الى غرفتي باسمه كان رؤوف و صديقه الذي كان قليل الكلام و لاكن شخصيته ظاهر عليها انه غني و جامد كان اسمه حامد قالو لي انهم بالعادة يحبون مشاركة فتاة واحدة في النيك و ان اختيارهم في هذه الليلة هو انا و لن يقبلو رفضي حتى اذا كان عليهم دفع مليون دولار لي عيناي صارت تبسم من سماع كمية المال التي لديهم و اتفقت معه على مبلغ جد كبير و لما وافقو ذهبت الى صاحب الكباريه لاخد العذر منه لكي اخرج مع الزبائن و لم اقل لهم كم بالضبط يسعطوني حتى لا يأخد نصف النقود التي سأحصل عليها .
  ي

غطيت فستاني القصير بمعطف ثم ذهبت الى فيلا جد كبيرة و رؤوف و حامد كملنا سهرتنا في قاعة كبيرة في الفيلا حيث شغلا لي الموسيقى و انا جسدي صار يتحرك مع الايقاع احرك مؤخرتي و اخرج صدري و اداعب شعري لاغويهم و لما زادت الليلة سخونة و لاحظتم ان حامد و رؤؤف صارا يريدان اكثر من هذا الاغواء ف قلعت فستاني القصير و حتى ثيابي الداخلية ثم صرت  المس جسمي و افارق رجلاي على الاخر  حتى رأيت زبهما يقف تحت سروالهما فتوقفت عن الرقص و ذهبت اليهم و قبلتهم بطريقة جنسية كل واحد بدوره ثم  ازلت ملابسهما و امسكت بقضيبيهم كل واحد في يد و صرت ادهكهما بالاول ببطئ ثم بسرعة حتى اصبح صوت يدي يتخبط مع البيضات ادخلت زب الاول في فمي و بدأت امصه و الحس و الرعض من فوق لتحت و لازلت ادعك الاخر بيدي .
و بينما انا ملتهية بالقيام بجنس فموي لهم شعرت بحامد يمسكني من بثدياي الكبيرتان و صار يحرك يديه علي بطريقة صار يدعكهما و يعصرهما و يقرص الحلمات و الثاني روؤف امسك بمؤخرتي و بدا يعمل لها تدليك جنسي و يدعكها بيديه الكبيرتين  و قبلها و بدأ يلحس ثقبة طيزي و ادخل لسانه بها و بدأ ينيكني به  و فجأة احسست بزيه الكبير و هو يدخل بمؤخرتي ااه كان يعجبني احساس لحم القضيب اللثقيل في قاع طيزي  صار رؤوف ينيكني بدخلات خفيفة و مع كل مدة تمر تزيد النيكة قوتا و سرعتا , جعلني رؤوف اتنفس بصعوبه انا امص زب صديقه حامد لما دخل قضيبه بين شفتاي و صار ينيكني بكل قوة من فمي اااااه بعدة مدة طويلة خرج قضيب رؤوف من طيزي و اسبدل مكانه بمكان حامد حيث ثار الان قضيب رؤوف في فمي و بينما انا  امصه و ارضعه مثل المجنونة اممم و فارق حامد رجلاي حتى يصبح كسي المبلول ظاهرا لأبصاره و في بادئ الامر  بدا يلعب بلسانه به و برضع شفتاي كسي و يلحسهما حتى اصبحت اغنج باصوات شرموطية التي ازدادت لما قام بادخال قضيبه  بداخل ثقبى كسي ة بدأ ينيكني به بسرعة لا تتخيل .
لما صرنا في قمة الهيجة الجنسية تمدد رؤوف الذي اراد نيك كسي هو ايضا لهذا جلست فوقه و امسكت بزبه و ادخلته الى لحم كسي حتى صار بنيكني بقوة جعلتني امسك بجانب السرير  و اصرخ من النشوة  كان في ذلك الوقت كان حامد يرضع لي نهودي و يمص حلماتي الواقفتين و الليلة كلها قضوها معي في  تبادلو الادوار في تنيكي من طيزي و كسي حتى اشبعت رغبت طيزي و كسي بالكامل و لما تعب جسدي بسبب نيكي لمدة طويلة بقضيبين شرسين امسكت بزبيهما في يدي من جديد و بدات ادلكهما و امصهما و صرت ارضع بسرعة حتى اوشكا على الانفجار حتى اخرجا المني على صدري و لحست ما تبقى بفمي اصبح جسمي يرتعش من السرور لكمية النقود الذي حصلت عليها للتو .

قصص جنس مع الميكانيكي نيك ممتع

قصص جنس لما ذهبت لاصلاح سيارتي التي تعطلت لي للمرة الثانية و لم يكن خطيبي موجود ليصلحها هذه المرة لهذا اتصلت بشركة اصلاح و اخذتها سيارة ليتم اصلاحها و طلب مني ان اتي في الغد لكي اخذها و كان الرجل المسؤول لطيف و ساعدني كثيرا و ابتسمت لنفسي لما صار ابصاره تتفحصني و خصوصا جسدي و عيناي الخضرواتان كنت انا متعودة على هذه النظرات بسبب منظري الاجنبي الذي كان يفتن به كل الرجالة من بلدي و بينما كان يعذيني رقم الهاتف الذي يتم فيه اصلاح سيارتي وو الوقت الذي اتي فيه و لاكنه كان يقول لي هذه المعلومات كأننا تفق على موعد رومانسي لكي نلتقي , لما اتى اليوم التالي اخذت وقت اكثر في تجهيز نفسي لم اكن اعرف لماذا بالضبظ و لاكني كنت اريد ان اظهر في احسن صرتي لما التقي مع الميكانيكي في هذا اليوم لما وصلت الى كاراج تصليح السيارات كان فارغ و لا يوجد فيه الا الميكانيكي الذي التقيت به البارحة , ابتسم لي و رحب به بعناق طويل اندهشت في الاول و ابتسمت من جرئته دخلنا الى مكتبه بحجة انه سيجهز لي اوراق نقل سيارتي و ثم احضر لي قهوي و صرنا نتحدث و قلت له عن خطيبي وهو حكى لي عن زوجته و قال لي انه ندم على شيء واحد قبل زواجه هو انه لم ينيك فتيات اكثر و استمتع بشبابه مع فتيات جميلات مثلي كلامه جعلني احسن بانوثتي و قال لي يجب ان تستغلي فرصة كونك عازبة و بدون زوج حتى لا تندمي مثلي فقلت له و ماذا تقترح علي ان افعل , فاشار الى نفسه و قال لي مثلا اذا اتتك فرصة ان تتناكي مع رجل مثلي فلا تضيعيها و خصوصا اذا كان هذا الرجل سيبقى الامر سرا و لن يعرف احد بهذه العلاقة ابدا و بعد سماع كلامه كنت ابتسم لما قمت و جلست نفسي ي حجره و قلت له و انا ايضا هذا هو رأاي بالضبظ فصار يقبلني و انا اشعر كأن هذا ليس حقيقة بل حلم اني كنت سانام مع رجل غير خطيبي و اني كنت متحمسية فأنا ساكون شابة في حياتي مرة واحدة كما اني لست متجوزة بعد تعمقت اكثر في القبلة حتى صرت احس بانتصاب قضيبه في مؤخرتي لاني لازلت جالسة فوق حجره عندها  شلح لي قميصي ثم امسك بثدياي بيده بدأ يزنهما في كفه ثم يعصرهما و يدعكهما جمعهما و افرق وجهه بينهما بدأ يلحس و يقبلني هناك بعدما ادخل الحلمات في فمه و بدأ يرضع و يلحس و يعض الحلمات حتى اصبحت حمراء و صرت جد مهتاجة جنسيا و لما جائتني الرغبة في امساك القضيب قمت من على حجره و قعدت على رجلاي امامه و قلعت له كل قطع ثيباه بمساعدته بطبيعة الحال و لما وقعت ابصاري على قضيبه ريقي صار يسيل من بين شفتيها من عطشي , قضيبه كان جد منتصبا و كبيرا اعشقه بجنون امسكته بيدي و بدأت ادعكه بلطف لاعلى و لفوق حتى اصبحت ادعكه له بسرعة و عندما سمعت تاوه ادخلته في فمي كان طعمه لا يوصف و ساخن في فمي بدات ارضعة و الحس بسرعة لمدة طويلة . رجع الى ثدياي وصار يرضعهما من جديد امم يبدو انه احببهما كثيرا احسست اني اطعم من نهودي الكبيرتين .
بعد مرور بضع ثواني مسكني بيده من وسيط ليجلسني فوق مكتبه ثم فتح رجلي ببطئ و فتح لي فخذاي بيده الخشنة بسبب اصلاحه للسيارات و ما ان وقعت ابصاره على لحم كسي المبتل نزل وجهه بين فخذاي و لعقني حيت صار بلحس كسي الذي كان نار بدات الحرارة ترتفع اكثر تم اكثر و هو يلحس كسي و يرضع بظري اااه إحساس لا يوصف لم استطع التوقف عن الصراخ و الاها ت لاني كنت ساخنة جدا جلس على الكرسي و جلست فوقه  امسكت زبه و ادخلته الى ثقبة كسي و بدأت اصعد و انزل بسرعة كأنني اقفز و كان قضيبه اكبر بكثير من قضيب خطيبي الشيء الذي حمسني و زاد من حماسي الجنسي  فلم اشبع من القيام بجنس فموي لهذا خطوتي التالية هي اني ادخلتة في فمي من جديد و بدات امصه و الحسه حتى وصلت الى البيضات ادخلتها الى فمي و لحستهاا اممم كم كان طعمها طيب  ا ثم ادخل زبه بطيزي الذي كانت فتحته صغيرة . ادخل أصابعه التي بها اللعاب لكي يوسعها و لحسها بقوة و انا اتوجه من شدة الشهوة و اصرخ و بعد وصولنا الى الذروة ارتديت ملابسي و اخذت سيارتي و لم اخبر بأحد هذا السر حتى خطيبي لم يقفشني و تزوجنا بعدها بشهر

sex arab Egyptian woman

big ass white arab ass fuck black cock
شرموطه مصريه باوضاع نار واحلي نيك في الطيز و الكس بزب اسود و تقفيش بزاز بيضا لبن

متابعة قراءة sex arab Egyptian woman

انا شرموطه نياكه وجوز صديقتي اشبعني نيك في ليله ساخنه

نا جميلة جدا و انا شرموطة نياكة جدا و احب الزب و احيانا انا من اثير الرجال بجمالي و انوثتي حتى ينيكني و لا يهمني ماله او منصبه و كل ما اطلبه هو زب كبير جميل و يمتع كسي كما حدث لي مع زوج صديقتي نهلة الذي عرفتني به في ذلك اليوم . و حين صافحته احسست بيده دائفة و حركت شهوتي حيث بقيت انظر اليه و العب بعيوني امامه و عرفت انه ايضا معجب بي حيث فعلت المستحيل حتى التقيه و عبرنا لبعضنا عن انجذابنا نحو بعض و انتظرت حتى اخذ زوجته نهلة الى بيت اهلها و عزمني الى بيته حتى نمارس الجنس و نستمتع باجمل ليلة و كنت ادرك ان زوج نهلة نياك
  

و لما دخلت الى بيته قلت له انا شرموطة نياكة و اريد ان تنيكني بقوة و عالمني كما تعامل زوجته او اكثر و هو مباشرة اخرج زبه و وضعه في فمي و ما احلاه من زب ساخن و لذيذ داخل فمي و انا بدات ارضع و امص و كان زوج صديقتي ممحون جدا . و لم تمر الا حوالي دقيقة حتى كان ذلك الزب يكب في فمي و على شفاهي و انا الحس منيه و امص راس زبه و طبعا كنت اعرف انه سينيكني و تلك كانت مجرد مقدمة لاني انا شرموطة نياكة و لن ارضى بتلك المصات الخفيفة السريعة ثم اخذني الى الحمام و صعدت الى الحوض و عراني و اخبرته اني اريد ان ارى زبه يبول في وجهي

و بدا زبه يبول في وجهي و انا العب بفمي و لساني و البول يخرج من الزب دافئ كانني في حمام معدني و انا انظر و اقول اه انا شرموطة نياكة اكمل بولتك اه اسقيني و حين اكمل فتح الماء الساخن و غسل وجهي و لحمي و دهنت جسمي بالصابون . ثم عدت معه هذه المرة الى الغرفة و ارتمينا و بدا يداعبني و يقبلني و انا اداعب زبه  والحس  وامص مص ساخن جدا و العب بذلك الزب الجميل المثير و انا شرموطة نياكة جدا و هو سخن علي و ادخل لي زبه في كسي حتى يشبعني بالنيك و الجنس الحار و انا اوحوح و السرير يهتز و انا اشتعل و اشعر باسخن رعشات جنسية واحلى متعة

و مارسنا وضعيات ساخنة جدا و تقلبنا على بعض في السرير بقوة و كل واحد فينا كان يوحوح و يصرخ بقوة كبيرة و قبل ان يخرج شهوته ادخل لي زبه في طيزي حتى تكتمل متعتي و تركني اصرخ بقوة من حلاوة الزب الذي كنت اتناك منه احلى نيك . ثم مرة اخرى قذف منيه في صدري و بين بزازي الجميلة و انا اوحوح و الحس في لساني حيث احترقت شهوتي الحارة مع حلاوة الزب الذي دخل ف كسي و طيزي و انا شرموطة نياكة و احب الزب الكبير و احب النيك الجميل الساخن جدا

نيك لواط مع صديقي الذي علمني النيك

كان صديقي باسم هو اول من علمني حب الزب و جعلني شاذ و طبعا اول من ناكني و انا كنت اميل اليه منذ الصغر رغم انه اكبر مني و قد بلغ قبلي و كان يريني زبه الذي كان كبير مثل زب الرجال الكبار و انا ما زلت بزب الصغار . و صرت اهلوس بزبه  ولكن هو لم ينكني رغم انه كان يريني زبه و مرات كان يستمني امامي حتى يحلب اللبن من زبه  و هكذا كبرت على حب زب باسل الى ان صرت انا ايضا رجل و بالغ و فوق العشرين و لم تسنح الفرصة الا في ذلك اليوم الذي كنا فيه في عرس و كنا نحكي على النيك و كيف العريس ينيك زوجته و يستمتع بها

في تلك الليلة طلب مني باسل ان ارافقه  واخذني الى احد الاماكن المنعزلة بين اشجار البرتقال و اخرج زبه الذي كان واقف جدا و قال اليوم اريد منك ان ترضع زبي و انا كدت اطير من الفرحة فهو من علمني حب الزب و امسكت الزب لاول مرة و كان ناعم اكثر من زبي . و بدات افرك على زبه و احلب فيه و هو ينازع  ويتلوى امامي ويشتعل ثم قال الان قم و وقفت انا و درت له و انزلت له بنطلوني حتى قبل ان يطلب مني ثم صفعني و بصق على فتحتي و قال ستذوق اليوم الزب و لكن لا تحكي لاي احد  وتبقي الامر سرا بيننا و كان باسل اول من علمني حب الزب من صغري

و وضع راس زبه على الفتحة فاشتعلت النار في طيزي و لكن لما بدا يدخل احسست ببعض الحرارة الجنسية و الالم و بدا يدخل زبه و كان اول من علمني الزب و علمني كيف اتناك و اتلقى الزب بينما كان بقية الاصدقاء يتسامرون الحديث و ياكلون الحلويات  ولا احد كان يعلم ان باسل ينيكني في تلك الاثناء . و ادخل  لي زبه بقوة في طيزي حتى كدت اصرخ و كان ينيكني و يقبلني من الفم قبلات جميلة و ناعمة جدا و هو ينيكني و يدخل زبه  ويستمتع بي و انا استمني و احلب زبي في ذلك الظلام و باسل ينيكني و علمني حب الزب و حب اللواط و زبه ياكل طيزي اكل

ثم احسست بحرارة زبه تنفجر داخل طيزي و الزب يرتعش في داخلي و هو ينيك و يتافف بقوة و انا اشعر بسيلان الحليب في داخلي و الزب ينبض و انا ايضا تملكتني رغبة القذف و الانزال و انا احلب زبي و بدات اقذف من اللذة  والنشوة الجنسية الجميلة . و كنت اقذف بنشوة مضاعفة من حلاوة الزب في طيزي و من ملامسة زبي الى ان وصلت الى الذروة و اخرجت شهوة ساخنة نار و لذيذة جدا و حبيبي علمني حب الزب و خاصة زبه و صرت شاذ احب ان اتناك و اموت في الزب

احب الزب حين يدخل كسي و انا اتناك في الارض خلف النزرعه جزء ٢

كان عزيز يعلم اني احب حرارة الزب و هو ايضا يحب كسي و في ذلك المكان الذي كنا نمارس فيه الجنس كان يقبلني و يلعق رقبتي و حلمة ثديي بكل حرية و نحن على العب الطبيعي في الارض و حتى حين اتغنج كنت اخرج صوتي بكل حرية لانه يستحيل ان يسمعنا حد . كانت الاجواء في ذلك البر الجميل مخلوطة باصوات الطيور و الابقار و الاغنام و حتى اصوات الكلاب و القردة اي ان الوحوحة كانت جميلة و اقرب بيتنا الينا لا تقل المسافة اليه عن 3 كيلومترات و عزيز حين يسخن يقبلني و هو ينيك و يدخل لي زبه للخصيتين  وانا اوحوح اه اه اح اح اح اح اح اح اح احبك اه اه اه
 

و لم اشعر حتى كيف فتحني و كان زبه ناعم و حاد جدا و الشهوة التي كانت بداخلي جعلتني اطوب و انا احب حرارة الزب و استمتع بها بينما عزيز ينيكني و يقبلني و هو راكب فوقي و يستمتع بجسمي الجميل و القبلات الساخنة . و اخرج عزيز احد اثدائي ثم بدا يتحسس عليه  ويلحس و يمص الثدي  و الحلمة و يعضها بخفة تهيجني و الزب ما زال يحفر في كسي و يتحرك و يجعلني اذوب و اشتعل اكثر باحلى شهوة و اجمل لذة جنسية ممكنة و هو يقبلني و ينيكني و انا اوحوح اه اه اح اح اه اه اح اح اح ح و اصرخ اه اه احبك حبيبي اه اه اه احب حرارة الزب اه اه اه ادخل اه اه اه نيكني اه اه اه

و حين كان عزيز يمص لي ثديي كان زبه يتحرك في كسي و انا اسخن و احب حرارة الزب الجميل الذي كان يتحرك في داخلي و اوحوح اه اح اح اه اه اح اح اح ا اه اه اح اح و عزيز راكب فوقي ينيكني نيك قوي و ساخن نار و يجبرني عى الذوبان امام زبه . و ما احلى طعم الزب حين يكون يتحرك في الكس خاصة حين يكون النيك في الخلاء و بعيدا عن الانظار  و يكون زب جميل مثل زب عزيز الذي كان يقبلني قبلات ساخنة نار و يلاعبني و يتحسس على جسمي و يمص لي الاثداء احلى مص و انا ارتعش باحلى شهوة و احب حرارة الزب و حلاوته و هو داخل كسي يمتعني و يقطعني بالنيك

و لم اتوقف عن اخراج غنجاتي الجميلة اه اه اح اح اح اح اح  وعزيز فوقي ينيك و يدخل و يخرج زبه اه اح اح اح اه اه اح اح اح  وانا احس بحرارة جميلة في كسي من ذلك الزب اللذيذ جدا و لم اتوقف عن التغنج اه اح اح اه اه اه . و يا لها من لحظات جميلة حين كان الزب يتحرك داخل كسي و انا احب حرارة الزب و احب زب عزيز الذي كان في كسي يملاه و يمنحني اجمل متعة جنسية و احلى لذة ممكنة

قصص سكس قحبه منيوكه كبيره احب الزب و الرجال هذا افضل رجل ناكني

اسمي لولي كما يناديني الجميع و انا قحبة منيوكة كبيرة حيث اني صحيح احب الجنس مقابل المال مثل كل الشرموطات و احب النيك مع الرجال الاثرياء اين يكون العائد كبير مقابل سهرة او احيانا لحظات فقط و لكن الرجل الوحيد الذي كنت انيك معه بكل احساس و احس برجولته هو رفيق الشاب الذي كان يعمل في احد المطاعم في الطريق الرئيسي الذي كنت امارس فيه البغاء . و كنت انا تناول وجباتي هناك كثيرا لان طعامهم لذيذ و ايضا ان ذلك المطعم فيه اماكن مريحة للجلوس و يبقى مفتوح الى وقت متاخر من الليل و غالبا كنت ادخل هناك مع رجال من زبائني حيث يعزمونني على الاكل ثم التوجه الى الفنادق او الشقق او حتى السيارات لممارسة الجنس و النيك
  قي‎

و كان رفيق يعلم اني قحبة منيوكة لانه في كل مرة يراني مع رجل جديد و انا في داخلي اعرف انه حين يراني يرغب في ان ينيكني ولكن انا لم اكن مهتمة الا بالنيك مقابل المال و لا تهمني الوسامة و الجمال و لكن ذات مرة دخلت للمطعم في ساعة متاخرة و وجدت رفيق لوحده و اصر ان يتناول معي الطعام و يجلس بجنبي . و فعلا عزمني على الاكل على حسابه و اخبرني انه يريد ان ابيت معه في المطعم و انا وافقت لانه طبعا اتفقنا على السعر و مباشرة ادخلني الى غرفة خلفية واغلق المطعم ثم جاء الي و هو ساخن و يريد ان ينيكني و اخرج لي زبه و اعجبني الزب من اول نظرة اليه رغم انه لم يكن كبير بالحجم الاستثنائي و بحكم اني قحبة منيوكة كنت اريد ان اعطيه اجمل متعة ممكنة

و بدات ارضع و الحس بكل خبرتي و رفيق متجاوب معي و انا اندهشت كيف لشاب مثله قاوم جمالي و خبرتي و لم يقذف بسرعة عن طريق الرضع و وضعت له زبه بين نهودي احكه حتى اغريه بجمال صدري و لكنه ظل صامدا ثم اخذني في الحضن يداعبني و سخنني و احسست اني امارس الجنس بالحب لاول مرة رغم اني قحبة منيوكة و شبعت ازبار . ثم ادخل رفيق زبه في كسي و لم يكن زبه كما قلت يملك حجم كبير جدا او صلابة خاصة و لكنه ساخن و دافئ و شعرت معه بمتعة لم اشعرها من قبل خاصة حين كان ينيكني و يقبلن من الشفتين و يلعب بحلمة صدري و قلبني على وضعية السجود ثم ناكني بتلك الوضعية التي هيجتني و جعلتني احس اني قحبة منيوكة اكثر
و كان ارتطام زبه على كسي و عانته على شفرات الكس قوي جدا و انا لاول مرة اخرجت الاهات اه اه اه اه اه التي كانت حقيقية و غير مصطنعة فقد اعجبني الزب و سخنني رفيق تسخين خاص جدا و هو يحملني من البزاز و احيانا يصفعني على طيزي و زبه يواصل حفر كسي . ثم شعرت بخروج حليب زبه في كسي رغم انه كان ينيكني بالعازل اي الكابوت لانني لا انيك مع الرجال بدونه حتى اتجنب المرض فانا قحبة منيوكة و اتناك يوميا احيانا مع عشرة رجال او اكثر و يومها مرت احلى نيكة مع رفيق لم انساها الى الان الى درجة اني تنازلت له عن ثمن النيك و اخبرته ان اعجابي به حلاوة زبه افضل من كل الاموال

قصص سكس تركي مع اجمل رجل ناكني جزء ٢

استمريت في مغامرة ساخنة جدا مع اجمل رجل ناكني و هو من تركيا و تعرفنا في الطائرة و كان شكل زبه بعد القذف جميل جدا و هو معلق مع خصيتيه و بحجم كبير ومتدلي و انا العب به  و هو تعب لما قذف شهوته و استاذنني في الذهاب الى الحمام . و لما دخل الحمام فتح الماء الساخن و خلع ثيابه ليزيد في اشعال رغبتي و شهوتي عليه و كان جسمه رياضي بامتياز و متكامل جدا و حتى مؤخرته جميلة و مدورة و بلا شعر و جسمه شديد البياض مع بعض الحمرة و كنت اراقبه بكل محنة و هو يستحم و احس ان كسي يتبلل من الشهوة و لما خرج من الحمام اخذته الى غرفة النوم مباشرة حتى ينيكني .
 

و مددته على ظهره عاري و لم اتركه يرتدي ثيابه و امسكت ذلك الزب الطري و بدات الحس فيه و امص بحرارة كبيرة مع اجمل رجل ناكني و الذ زب و الزب كان يتمذذ في فمي و يتحرك لكنه بدا ينتصب اخيرا ويتجاوب مما جعلني امصه بحرارة كبيرة . و بقيت ابصق على الزب و الحس فيه بلا توقف و بكل حرارة و انطلق انينه لما بدات الشهوة تتحرك فيه حتى اضحى زبه منتصب مثل المرة الاولى او اكثر و حين اكتمل الانتصاب بدات احك الزب في صدري و رقبتي و اشم رائحة الصابون المختلطة برائحة رجولته و انا ارضع زب اجمل رجل ناكني و احلى سكس
ثم تركته يلحس لي صدري و اعجبته حلماتي و انا تعمدت الاكثار من عطر التهييج الجنسي في صدري و رقبتي لاني احس باثارة جنسية كبيرة هناك و انا اتناك من اجمل رجل ناكني و احلى زب تركي و تركته يتحسسني و يلعب بجسمي كما يشاء . و بقينا نداعب بعض و نلعب مع بعض بالمص و الرضع و القبلات الى ان ثبتني على ظهري و ركب فوقي و بدا يمسح زبه بين شفرات كسي و البظر و انا كنت هائجة جدا و اريد ان اتناك و هو كان يهيجني و ينيك بطريقة جميلة و لازلت اعتبره احلى و اجمل رجل ناكني الى الان و زبه لذيذ الى درجة لا تصدق
و زاد في تسخيني اكثر و هو يدفع الراس و يخرج و راس زبه يتبلل بماء كسي و انا اغلي و اخرج الغنجات الساخنة لا اراديا والرجل التركي سخن و دفع لي زبه للنصف داخل كسي حتى احسست ان شفراتي كسي توسعت . ثم بد الزب يتحرك في مجى كسي و يدخل و يخرج بكل حرارة و انا اخيرا اذوق المتعة الجنسية و اتناك من اجمل رجل ناكني واحلى زب تركي دخل في كسي و اشعر بالمتعة تكبر و تزيد و الزب يذبح كسي و يتحرك و كان زبه يملا كل فراغات كسي و يدخل للاعماق بكل متعة و انا اتغنج بحرارة و اتناك احلى نيك و انزلاق الزب في مجرى كسي يسخنني و يشعرني برعشات حارة و لذيذة جدا

قصه سكس تركي مع اجمل رجل ناكني جزء١

انا مطلقة احب الزب و ساحكي عن اجمل رجل ناكني و انا لم اكن اعرفه و لكن جماله و وسامته جعلتني احضره معي الى البيت خصيصا لتذوق زبه و فعلا مثلما كان هو اجمل رجل كان زبه احلى زب يدخل في فرجي و انطلقت قصتي في الطائرة عن طريق الصدفة . في تلك اللحظات التي ركبت الطائرة ابحث عن مقعد وجدت امامي رجل وسيم جميل جدا في الاربعين من عمره او اقل ابيض بعيون زرقاء و ملابس انيقة جدا و كان يبدو انه انسان جاد من خلال ملامحه و انا جلست و تعمدت ترك التنورة تصعد قليلا حتى يظهر فخذي و طوال الرحلة التي استمرت ثلاث ساعات و نصف و انا احاول اغراءه .
  

و كنت احيانا ارفع رجلي ليظهر  اكثر ثم و انا جالسة بجنب اجمل رجل ناكني و احاول اغراءه و اتظاهر اني اريد اخفاء فخذي بتلك التنوةر القصيرة و بقيت اتحرك حتى تاكدت انه ينظر الى فخذي ثم حولت عيني الى زبه و وجدته في فخذه منتصب . و بقيت في كل مرة انظر في عيونه حتى ينظر الي و لما نظر الي تبسمت له و ادركت انه فعلا يريدني و بدانا نتحدث بالانجليزية و هو كان طيب معي و وسيم جدا و بما انني كنت معه لوحدنا فقد حركت شهوته اكثر بلمس يده و التحسس على فخذه ثم تركته يتحسس على فخذي و كنت اسخن بقوة مع اجمل رجل ناكني و احلى عيون رايتها
و لم يخرج زبه في الطائرة و لكنه تركني العب به و اتحسس عليه حتى اضحى زبه كقطعة حديد ثم طلب مني ان اتوقف لانه لا يريد ان يقذف و يبلل ثيابه ويقع في الاحراج و لكن رغم توقفي الا ان زبه بقي واقف و لم يرتخي حتى نزلنا و ذهبت مع اجمل رجل ناكني الىبيتي حيث عزمته على المبيت عندي . و لما دخلنا الى البيت قدمت له بعض الاكل ثم ذهبت الى الحمام و اخذت حمام خفيف و عدت اليه و انا ارتدي فستان نوم شفاف تظهر منه حلمات بزازي و هو وقف مذهول ثم اقتربت منه و هذه المرة اخرجت له زبه الذي محنني و مثلما كان اجمل رجل ناكني وجدت تحت بنطلونه اجمل زب
و كان زبه طويل و منحني قليلا و راسه وردي فاتح و كبير و محلوق و بخصيتين كانهما حبتي بيض و بحلاوة كبيرة كان لساني يلحس الزب و شفاهي تمص و هو ينازع و المحنة جعلت زبه يكب في وجهي خلال اقل من دقيقة و اعجبني المني الذي كان يسيل من الزب . و كان زبه يقذف في وجهي و يكب حليبه و انا ما زلت العب بالزب و متاكدة انه سينيكني نيكة اخرى لان ذلك الزب يجب ان يذوق كسي و يدخل فيه و انا مع اجمل رجل ناكني و احلى جنسي و ساحكي لكم في الجزء القادم كيف ناكني من كسي

Arab woman hot couple Arab sex

sex arab woman milf arab hot fuck ass pussy
سكس نيك عربى مصرية هايجة علي السرير تتناك في كسه وتصرخ اهات بصوت عالي وكلام جنسي ساخن نيكني يا ابن المتناكه
انا خلاص هجيبهم اه اىى بقوة افتحني انا ممنوحه اوي يا حبيبي زبك حلو اوي سكس مصري شرموطه تعبانه اوي
تتناك في كسها بزب كبير يخليها ترتعش وتصرخ اهات ساخنة فيلم نيك فاجر بجودة اتش دي كس ضيق جميل يتناك

بزب كبير علي السرير سكس ساخن جدا بوضعيات جامده يعرض فيلم نيك فاجر صوت وصورة بجودة hd

متابعة قراءة Arab woman hot couple Arab sex