قصص سكس قحبه منيوكه كبيره احب الزب و الرجال هذا افضل رجل ناكني

اسمي لولي كما يناديني الجميع و انا قحبة منيوكة كبيرة حيث اني صحيح احب الجنس مقابل المال مثل كل الشرموطات و احب النيك مع الرجال الاثرياء اين يكون العائد كبير مقابل سهرة او احيانا لحظات فقط و لكن الرجل الوحيد الذي كنت انيك معه بكل احساس و احس برجولته هو رفيق الشاب الذي كان يعمل في احد المطاعم في الطريق الرئيسي الذي كنت امارس فيه البغاء . و كنت انا تناول وجباتي هناك كثيرا لان طعامهم لذيذ و ايضا ان ذلك المطعم فيه اماكن مريحة للجلوس و يبقى مفتوح الى وقت متاخر من الليل و غالبا كنت ادخل هناك مع رجال من زبائني حيث يعزمونني على الاكل ثم التوجه الى الفنادق او الشقق او حتى السيارات لممارسة الجنس و النيك
  قي‎

و كان رفيق يعلم اني قحبة منيوكة لانه في كل مرة يراني مع رجل جديد و انا في داخلي اعرف انه حين يراني يرغب في ان ينيكني ولكن انا لم اكن مهتمة الا بالنيك مقابل المال و لا تهمني الوسامة و الجمال و لكن ذات مرة دخلت للمطعم في ساعة متاخرة و وجدت رفيق لوحده و اصر ان يتناول معي الطعام و يجلس بجنبي . و فعلا عزمني على الاكل على حسابه و اخبرني انه يريد ان ابيت معه في المطعم و انا وافقت لانه طبعا اتفقنا على السعر و مباشرة ادخلني الى غرفة خلفية واغلق المطعم ثم جاء الي و هو ساخن و يريد ان ينيكني و اخرج لي زبه و اعجبني الزب من اول نظرة اليه رغم انه لم يكن كبير بالحجم الاستثنائي و بحكم اني قحبة منيوكة كنت اريد ان اعطيه اجمل متعة ممكنة

و بدات ارضع و الحس بكل خبرتي و رفيق متجاوب معي و انا اندهشت كيف لشاب مثله قاوم جمالي و خبرتي و لم يقذف بسرعة عن طريق الرضع و وضعت له زبه بين نهودي احكه حتى اغريه بجمال صدري و لكنه ظل صامدا ثم اخذني في الحضن يداعبني و سخنني و احسست اني امارس الجنس بالحب لاول مرة رغم اني قحبة منيوكة و شبعت ازبار . ثم ادخل رفيق زبه في كسي و لم يكن زبه كما قلت يملك حجم كبير جدا او صلابة خاصة و لكنه ساخن و دافئ و شعرت معه بمتعة لم اشعرها من قبل خاصة حين كان ينيكني و يقبلن من الشفتين و يلعب بحلمة صدري و قلبني على وضعية السجود ثم ناكني بتلك الوضعية التي هيجتني و جعلتني احس اني قحبة منيوكة اكثر
و كان ارتطام زبه على كسي و عانته على شفرات الكس قوي جدا و انا لاول مرة اخرجت الاهات اه اه اه اه اه التي كانت حقيقية و غير مصطنعة فقد اعجبني الزب و سخنني رفيق تسخين خاص جدا و هو يحملني من البزاز و احيانا يصفعني على طيزي و زبه يواصل حفر كسي . ثم شعرت بخروج حليب زبه في كسي رغم انه كان ينيكني بالعازل اي الكابوت لانني لا انيك مع الرجال بدونه حتى اتجنب المرض فانا قحبة منيوكة و اتناك يوميا احيانا مع عشرة رجال او اكثر و يومها مرت احلى نيكة مع رفيق لم انساها الى الان الى درجة اني تنازلت له عن ثمن النيك و اخبرته ان اعجابي به حلاوة زبه افضل من كل الاموال

3258
-
Rates : 0
%d مدونون معجبون بهذه: